دفعت خلاصات دراسات التقييم الاستراتيجي التي قامت بها شركة “شاريوت أويل آند غاز“ البريطانية، حول الموارد الطاقية المخزنة في الحقل الغازي “أنشوا-1“ المتواجد في عرض البحر قبالة ساحل مدينة العرائش، إلى تعديل توقعاتها التي حصرتها في توقعات الدراسة الأولية في حدود 1 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي.

وذكر الفاعل الدولي في مجال التنقيب واستخراج الموارد الطاقية، في بيان عممه بمناسبة إعلانه عن النتائج التي حققها خلال النصف الأول من العام الجاري، أنه سيتم إضافة موارد الغاز الطبيعي التي تم التأكد من توفرها في الحقل الغازي “أنشوا-1“ إلى نتائج دراسات وتوقعات سابقة، وهو ما يعني تنويع وتعزيز موارد الشركة من الموارد الهيدروكربونية القابلة للاستغلال.

وأكدت الشركة التي تحوز رخصة التنقيب في عرض البحر “أنشوا-1“ تبعا لنظام الرخص الذي يشمل محور طنجة-العرائش، أن نتائج الدراسات الجديدة، توقعت الزيادة المؤكدة في احتياطات الغاز الطبيعي التي تم اكتشفها بالساحل المغربي تشكل زيادة بنسبة 148 في المائة مقارنة مع التقدير السابق الذي حدد في 1 تريليون قدم مكعب، تشمل 361 مليار قدم مكعب من الموارد الطبيعية المؤكدة، و690 مليار قدم مكعب من الموارد المحتملة.

وعبر القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لشركة “شاريوت أويل آند غاز“، عن الاهتمام البالغ لجميع أعضاء المجلس الإداري والمكتب التنفيذي للشركة بهذه الاكتشافات الهامة، خصوصا مع ما بلغه فريق العمل الميداني من مراحل متقدمة والتي تبشر بآفاق واعدة على مستوى منطقة ليكسوس. مؤكدا حرص القائمين على الشركة على جلب مشاريع استثمارية، تساهم في تقوية وتعزيز ورش التحول الطاقي الذي أطلقه المغرب.

هذا وأعلنت الشركة البريطانية التي تمتلك 25 في المائة من حصة التنقيب بمنطقة “ليكسوس” مقابل 75 في المائة لصالح المكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن، في وقت سابق، عزمها مباشرة إطلاق برامج تقنية ومخبرية نوعية تهدف إلى تطوير وتثمين الاحتياطي المغربي من الغاز بحقل “أنشوا-1“ لتسويقه في وقت لاحق. كما كشفت الشركة عن مخطط استثماري يهدف إلى مباشرة عملية استغلال البئر البحري “أنشوا-1“ بدءا من السنة الجارية، لما يتوفر عليه المغرب من سوق طاقية ماضية في النمو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

البيضاء.. شرطي يطلق الرصاص لإيقاف شخصين أحدهما قاصر أحدثا فوض بالشارع

اضطر موظف شرطة يعمل بفرقة الأبحاث التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني بالدار البيضاء لاستعمال س…